دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2017-08-22

كشف اسباب قيام عضو تدريس في "البلقاء" اطلاق النار على زميله

الراي نيوز


 تمكنت مصادر' من الحصول على تفاصيل جديدة في قضية اطلاق النار التي حصلت بين مدرسين يعملون في جامعة البلقاء التطبيقية فجر اليوم في منطقة الفحيص.


 و في التفاصيل، أكد مصدر مطلع ان مطلق النار يعمل في جامعة البلقاء بكلية الحاسوب ويدعى 'ا.ح.ت' وهو من مواليد 1974، فإنه معروف بأنه من المقربين لدى رئيس الجامعة ، حيث قام الرئيس مؤخراً بتسليمه عدة مناصب في الجامعة تعد مناصب هامة و مفصلية، لدرجة ان الرجل اصبح الرجل الثاني في الجامعة. أما بالنسبة لعضو هيئة التدريس الذي أُطلق النار عليه، فيدعى 'ع.ح' وهو من مواليد عام 1966، وهو على خلاف دائم مع رئيس الجامعة وقد سبق له ان خاض الانتخابات النيابية الاخيرة ولم يحالفه الحظ في النجاح، و قد حاول الرجوع الى مركز عمله في الجامعة، الا ان الرئيس رفض اعادته لمركزه و رتبته في الجامعة.

 و أكد المصدر ان اسباب الخلاف تعود الى ان المدرس الذي حاول الرجوع الى الجامعة، دائم الهجوم على رئيس الجامعة عبر صفحته على الفيسبوك، وكثيراً ما يوجه انتقادات مباشرة له، حيث قام مطلق النار و المدعو 'ا.ت' بالدخول الى صفحة الآخر للدفاع عن الرئيس ومن ثم بدأت المشادات الكلامية و الشتائم بينهما على الفيسبوك.


 و اضاف المصدر ان تلك الخلافات على الفيسبوك أدت الى اشتعال الخلاف بينهما، و بالتالي اتفاقهما على الالتقاء خارج الجامعة 'لتصفية الحساب' بينهما. 

 
عدد المشاهدات : ( 778 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .