الرأي نيوز عربي و دولي : والدة شاؤول توجه رسالة شفهية لابنها بغزة
التاريخ : 2017-01-05

والدة شاؤول توجه رسالة شفهية لابنها بغزة

الراي نيوز

في كلمة ألقتها بذكرى عيد ميلاده الثالث والعشرين، وجهت والدة الجندي الأسير بغزة لدى كتائب القسام "اورون شاؤول" رسالة شفهية لابنها دعته فيها للاعتناء بنفسه.

وقالت "زهافا شاؤول" إنها توجه رسالة لابنها وتأمل أن تصله بطريقة أو بأخرى، تقول فيها "ولدي حبيبي، لتعلم أن خيالك لا يفارقني، وانا لا أنام الليل وأنا أقاتل لعودتك، ترافقني صورتك بالأعياد والسبتات مع كرسيك الفارغ".

وواصلت حديثها قائلة: "فهل تنام جيدًا، وهل تشعر بالبرد أم بالدفء؟ وهل أنت في ظروف مريحة؟".

في حين انتقدت دور الحاخام العسكري الأكبر "رافي بيرتس" في الإعلان عن مقتل ابنها دون وجود بينات تؤكد ذلك، وعلى الرغم من حقيقة اختطافه وهو لا زال على قيد الحياة، قائلة إنه تعجل في تأكيد وفاة ابنها بمعركة الشجاعية.

وأضافت أن الحاخام رفض الرد على استفسارات العائلة عندما راجعته بمبرر تعجله بهكذا إعلان لا أساس له، فتذرع بأنه على عجلة من أمره، خشية دخول السبت وهو خارج المنزل.

وأعربت "زهافا" عن أملها بعدم تخلي الجيش والحكومة عن ابنها هناك في غزة، وأنها تأمل أن تضمه إلى ذراعيها في يوم ما.

ونشرت كتائب القسام مقطعي فيديو في ذكرى ميلاد الجندي الإسرائيلي الأسير "شاؤول أرون" الثالثة والعشرين، ومع نهاية عام 2016.

وحمل المقطع المصور الذي بدأ بعزوفة "سنة حلوة يا جميل" عبارة: "عام جديد والجندي شاؤول بعيداً عن أهله" باللغتين العربية والعبرية.

كما ختم الفيديو بعبارة "القرار بيد الحكومة" في إشارة إلى الحكومة الإسرائيلية بقيادة بنيامين نتنياهو.

وظهر "شاؤول" في مشهد تمثيلي وهو يحاول الفكاك من أسره وهو ينظر إلى بابٍ معتم، ليظهر فجأة نتنياهو بلباس مهرج ويقترب منه ليطفئ شمعاته الثلاثة، كنايةً عن سنوات أسره.

وفي مشهد تمثيلي آخر، شاركه زملاءه الأسرى الآخرون "فرحته" في يوم ميلاده بدق أطباقٍ معدنية ويلتفون حول قالب من "الجاتو" بالشوكولاتة والمغطى بالكراميل والكريمة البيضاء.

وفي سبتمبر الماضي كشف مصدر خاص كشف لوكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) عن ردة فعل "أرون شاؤول" عند مشاهدة جنازة والده، قائلًا إنه: "انهار عند مشاهدته جنازة والده أمس".

يذكر أن كتائب القسام أعلنت عن قتل 14 جنديًا وأسر الجندي شاؤول أورون في عملية نوعية تم فيها تدمير ناقلة جند شرق حي التفاح في 20 يوليو 2014 خلال حرب 2014.


عدد المشاهدات : ( 186 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .