دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2011-12-01

مصر .. بين المثالية والواقع الصعب

الرأي نيوزأطاح المصريون بدكتاتورهم منذ تسعة شهور، ولكن لا يزال يتعين عليهم الإطاحة بالميول الدكتاتورية لمجموعتين قويتين، وهما المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم (الذي يملك الأسلحة)، وجماعة الإخوان المسلمين (التي تتمتع بالتأثير على الفقراء في المناطق الريفية). 
ومع انطلاق المسيرة لانتخاب برلمان انتقالي لصياغة الدستور، فإن كلا الفريقين يسعيان للحفاظ على نفوذهما، من خلال إنكار المبادئ الديمقراطية الأساسية. ويصر الجيش، بقيادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة، على المقاعد غير المنتخبة في البرلمان الجديد، وذلك على الأرجح لمنع تعرضه للتمحيص، في حين تشير جماعة الإخوان إلى أن الأغلبية يجب أن تسود في أي نظام ديمقراطي، وإلى وجوب إعطاء قدر قليل من الاعتبار لحقوق الفرد أو الأقلية، وإلى وجوب أن تسترشد جميع القوانين بالشريعة الإسلامية. 
ولا تزال الثورة المصرية، التي لم تكتمل بعد، موجهة إلى حد كبير من قبل شباب مثالي، يطمح إلى حكومة علمانية يتم انتخابها على نحو منصف، وإلى دستور يحترم الحقوق الأساسية. 
وإذا أمكن تحقيق هذا الهدف في مصر، التي طالما مثلت نموذجاً يحتذى به في منطقة الشرق الأوسط، فإن ذلك من شأنه أن يساعد على تعزيز الحريات السياسية في المنطقة. 
غير أنه في الوقت الحالي، تدور رحى المعركة الفكرية حول الحريات المدنية في الشوارع المصرية، مع اعتبار السيطرة على ميدان التحرير في القاهرة رمزاً للجانب الذي يملك اليد الطولى في هذا الحوار الوطني.
 ومنذ فترة وجيزة، تجمع الألوف من أنصار جماعة الإخوان المسلمين في الميدان احتجاجا على هيمنة الجيش، ليتم ضربهم من قبل الشرطة، التي، بدورها، ضربت بالحجارة التي قذفها شبان يطالبون بحكم مدني فوري، وقد قتل نحو عشرين محتجاً على الأقل. 
وبعد مرور يومين، طلبت جماعة الإخوان من أولئك «السياسيين والمثقفين»، ألا يعارضوا «إرادة الشعب»، بمعنى ألا يضعفوا هيمنة الجماعة السياسية. 
وحتى قبل أحداث الشغب، تم إرغام واشنطن، التي توفر ربع ميزانية مصر العسكرية، على التدخل. 
وقد صرحت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في وقت سابق، قائلة: «إذا ظلت أكبر قوة سياسية في مصر محتجزة من قبل مسؤولين غير منتخبين، فإن هذا سوف يزرع بذور الاضطرابات المقبلة، وسيكون المصريون قد أضاعوا فرصة تاريخية». 
وقد وعدت جماعة الإخوان المسلمين بتقديم مرشحين لأقل من 50% من المقاعد، ولكن القليل من المصريين يعتقدون أنها لن تسعى للهيمنة السياسية في نهاية المطاف. 
وقد تمكنت الجماعة بالفعل من إجبار بعض الأحزاب العلمانية، على القبول بأن تكون الشريعة المصدر الرئيسي للتشريع. 
إن عمليات الانتقال إلى الديمقراطية، غالبا ما تكون صعبة في البلدان التي نالت حريتها حديثا، وغالباً ما تستغرق سنوات عدة. ومع ذلك، فإن الربيع العربي الذي بدأ منذ قرابة السنة في تونس، كان موجهاً بوضوح من قبل المثل العليا للديمقراطية والحقوق، مع بقاء المتشددين على هامش الاحتجاجات بصورة عامة، واعتبار الجيش عدواً أكثر منه صديقاً.
 وفي مصر، لا يزال نظام الحكم الاستبدادي الذي خلفه الرئيس المصري السابق حسني مبارك، كما هو إلى حد كبير، نظراً لأن المجلس العسكري عمد إلى عرقلة التطور نحو الديمقراطية.
عدد المشاهدات : ( 424 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .