دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-11-10

رسالة من بشار الحوامدة الى نضال البطاينة ..

الرأي نيوز :
 

وجه رئيس جمعية الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات بشار حوامدة 'رئيس نادي الوحدات رسالة الى وزير العمل نضال البطاينة تاليا نصها :

إلى وزير العمل

حدثنا معالي وزير العمل خلال لقائه التلفزيوني غير الموفق عن أن وزارة العمل مسؤوله عن تنظيم سوق العمل و ليس خلق فرص العمل و انا اؤيده بذلك و هو كلام صحيح و مسؤول و ذكر ايضا ان خلق فرص العمل يأتي نتيجة الازدهار الاقتصادي و النمو في كافة القطاعات المختلفة و انا اؤيده كذلك لكن...


هل له ان يجيب وزيرنا الغاضب دوما عن دور الوزارة المتراخي في ضبط سوق العمل حين كنا نعيش نمو اقتصادي و اعتمدنا على العمالة الوافدة كما ذكر معاليه او سيقول احنا ملناش دخل؟؟
و اين  دور وزارة العمل حين نتحدث عن تكاملية الخطط بين الوزارات كون الخطة يجب أن تكون على شكل ماستر بلان و لها ستيك هولدرز كما يحب جماعة هارفرد تسميته بذلك و هيك علمونا مستشاريهم.

خطط النمو الشاملة في الحكومات يجب يطلع عليها المراسل و يفهمها و يسعى لتطبيقها كي تنجح، في شركتي المتواضعه يجيبك عامل الشاي والقهوة بانه يعمل بشركة اتش ار الأولى في العالم العربي و لو شديت عليه بعملك برزنتيشن عن المنتجات.

اذا كان معاليك عمل الوزارة هو تنظيم سوق العمل وانا معك  و ليس خلق فرص عمل بشكل مباشر فلماذا تصرون على عمل منصات توظيف و لماذا تصرون على قيادة مجلس المهارات القطاعية و تروجون بان عدد أعضاء القطاع الخاص بالمجلس أعلى من القطاع العام بالرغم من اصراركم على عدم ترك يد القطاع الخاص للعمل دون تباطئ

معاليك قلتها لدولة الرئيس بمعيتك بان اتركوا القطاع الخاص يعمل و اهتموا بالتشريعات و القوانين و مكنوا بيئة العمل لهم سترون عمل افضل و انت ابن القطاع الخاص الذي يعي ذلك تماما.

نصيحة اخيرة لك،  ربما انت  تقول كلمة الحق و لقد اثنيت على ذلك سابقا لكن طريقتك التهكمية و الفوقية الأخيرة لا تتناسب و مركزك و علمك و قوة شخصيتك.

لا للاستعلاء لا للتكبر لا للفوقية

رئيس جمعية الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات
بشار حوامدة

عدد المشاهدات : ( 721 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .