الرأي نيوز رياضة : هل يتعرض “الأجانب” للإهانة في النادي الأهلي المصري؟
التاريخ : 2017-06-14

هل يتعرض “الأجانب” للإهانة في النادي الأهلي المصري؟

الراي نيوز

مازالت أصداء أزمة هروب الإيفواري سليماني كوليبالي مهاجم فريق الأهلي المصري من ناديه لإنجلترا تسيطر على الأحداث داخل أروقة القلعة الحمراء.


وجاءت تصريحات كوليبالي بأنه تعرض للإهانة والإجبار على السجود لتبقى صادمة بالنسبة لعشاق النادي الأهلي خاصة أن اللاعب الإيفواري سبق وأطلق تغريدة عبر موقع "تويتر” واتهم النيجيري جونيور أجايي والتونسي علي معلول لاعبي الفريق بأنهما اشتكيا من سوء معاملة وإهانة عنصرية في القلعة الحمراء.

ويرصد ” إرم نيوز” في التقرير الآتي حقيقة ما تردد حول تعرض اللاعبين الأجانب للإهانة في النادي الأهلي المصري..

جاءت تصريحات كوليبالي بمثابة الفتنة بالنسبة للاعبي الأهلي وجماهيره بأن هناك اضطهادا بالنسبة له كلاعب أجنبي من جانب الجهاز الفني وزملائه.

وقال أحمد أيوب المدرب العام لفريق الأهلي المصري لـ”إرم نيوز” إن ما قاله كوليبالي بخصوص سوء معاملة الجهاز الفني له أمر غير مفهوم موضحاً أن الجهاز الفني كان يتحمله في أسوأ مستوياته وكان يشركه ولا يوجد أي سوء معاملة.

"إرم نيوز” استطلع آراء بعض اللاعبين عن معاملة حسام البدري المدير الفني تحديداً مع كوليبالي فأكدت مصادر أن البدري أسلوبه جاف ويتبع الصوت العالي والصرامة وخاصة مع اللاعبين الجدد من أجل تأقلمهم مع الفريق.

وأكد أحد اللاعبين رفض نشر اسمه أن كوليبالي كان يتعرض بالفعل لمضايقات من اللاعبين في التمرير وحتى في التقسيمة بدليل أن صالح جمعة لاعب الوسط دخل في التحام عنيف معه وكاد  يشتبك معه لولا اعتذار كوليبالي.

وأشار إلى أن الأزمة التي عانى منها كوليبالي في البداية تعرض لها أيضاً التونسي علي معلول في بداية عهد البدري بسبب سوء معاملة المدير الفني بجانب النيجيري جونيور أجايي الذي لم يشارك لفترة بداعي عدم جاهزيته البدنية بجانب حديث البدري باستمرار عن ضعف قدراتهما وعدم أحقيتها في اللعب للأهلي.

الإجبار على السجود

جاءت اتهامات الإجبار على السجود لتثير الجدل حول هذا الموقف من كوليبالي خاصة أن الكثيرين تداولوا صوراً له وهو يصلي بشكل طبيعي وأنه مسلم.

وسخر محمد أبوتريكة نجم الأهلي السابق من تصريح كوليبالي وتساءل عن سجدة أجايي بعد هدفه في لقاء الوداد المغربي كما أن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي أكد أن ما ذكره كوليبالي غير صحيح بالمرة.

وقال أحد لاعبي الأهلي البارزين لـ”إرم نيوز” إن هذه النقطة تحديداً خارج حسابات الفريق الأحمر بدليل أن أسامة حسني مهاجم الأهلي الأسبق أهدى البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق مصحفاً في محاولة لإقناعه بدخول الإسلام.

وأضاف: ” أسامة حسني لم يجرؤ على الحديث مع جوزيه حول اعتناق الإسلام واكتفى بإهدائه القرآن فقط كما أن محمد أبوتريكة لم يتحدث طوال مسيرته مع أي لاعب أجنبي حول الصلاة أو الإسلام”.

إهانة الأجانب

ودافع العديد من اللاعبين الأجانب الذين سبق أن لعبوا للأهلي عن فكرة الإهانة التي تعرض لها كوليبالي في الفريق الأحمر.

وقال التونسي أنيس بوجلبان لاعب وسط الأهلي الأسبق لـ”إرم نيوز” إنه قضى أجمل سنوات حياته الكروية في الفريق الأحمر ولم يتعرض يوماً لإهانة موضحاً أن كوليبالي بالتأكيد حاول تصدير مبررات وهمية بعد واقعة هروبه.

وأشار بوجلبان إلى أن إهانة الأجانب أمر مفروغ منه في الأهلي ولا يوجد أي دليل عليه قدمه اللاعب موضحاً أن سياسة تعامل المدير الفني أمر لا يضير النادي لأنه يرجع لكل مدرب فمثلاً البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق للأهلي كان يدخل في صدامات مع اللاعبين ولكن لا تصل الأمور للإهانة من النادي.


خطوات تصعيدية

من جانبه، أكد حلمي عبد الرازق المستشار القانوني للنادي الأهلي لـ”إرم نيوز” أن الأهلي لن يترك حقه في أزمة سليماني كوليبالي ومستمر في خطواته التصعيدية بعد التقدم بملف للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا”.

وأضاف عبد الرازق: ” كوليبالي لم يقل الحقيقة واتهاماته للأهلي بأن الأقباط يتعرضون للاضطهاد في مصر غير حقيقي بالمرة لأن اللاعب بالمناسبة لم يكن يصطحب أسرته في مصر وزوجته كانت تقيم في إيطاليا كما أنه لا توجد أي أدلة على اضطهاد الأقباط في مصر”.

عدد المشاهدات : ( 690 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .