الرأي نيوز ملح و سكر : وزراء و مسؤولون ( غُبّ ) الطلب !
التاريخ : 2017-01-10

وزراء و مسؤولون ( غُبّ ) الطلب !

 
الراي نيوز
شادي الزيناتي 

نشط في الآونة الأخيرة وزراء سابقون مسؤولون و ناشطون ليس لهم عمل سوى التنظير و جلد الدولة و انتقاد الحكومة على كافة الصعد سياسيا و أمنيا و اقتصاديا ، في محاولة منهم للفت النظر و القول ' نحن هنا ' !


هذه الفئة التي لا تظهر إلا حال ظهور الأزمات و بدء وسائل الإعلام بالنقد و الترويج لتعديل حكومي ، و يلبسون ثوب تجار الأوطان الذين لا يظهرون إلا عند المصائب كحال شركات الإعمار التي تنتظر بلهفة وقوع الحروب لتقتات منها .


هؤلاء يمثلون وجها آخر لبعض من بات خارج الخدمة و المنصب الحكومي و أصبح لا هم له سوى نقد الدولة و الحكومة ساخطا عليهم ليبدأ ببث حقده هنا و هناك و جلد الدولة بعد أن فقد الكرسي و الجاه و المنصب و الخدم و الحشم و السفر و غير ذلك من ميزات كان يحظى بها ، فبتنا بين وجهين احدهما ناقد حاقد على ما ذهب منه و آخر يبحث عن تلميع طمعا بمنصب قادم !
 
من يريد خدمة الوطن فعليه احترام ذاته و أن يجعل الوطن أول إهتمامه و أولوياته و بإمكانه إيصال رسالته كناصح أمين عبر قنوات رسمية و محترمة و ليس عبر ' الشو ' الاعلامي  فابواب الدولة مفتوحة لرجالها ؛ خاصة و أن بعض أولئك لم يقدموا شيئا حين كانوا على كرسي الخدمة و اشبعونا تنظيرا و دفاعا عن سياسة من جاء به لذلك المنصب ، حيث كان أحدهم لا ' يمون ' على شقيقه الذي اشبعه زملاءه نقدا و جلدا !
 
و لهؤلاء  ( المُنظّرين ) نقول أنكم بتم مكشوفين أمام المواطن و الدولة فظهوركم الاعلامي و الترويج لأنفسكم بهذا الشكل غير المسؤول و غير الوطني أمر مؤسف ، و كان عليكم الحفاظ على ما تبقى لكم من احترام و تاريخ ، و كان الأجدى أن نسمعكم و نرى افعالكم وقت وجودكم على رأس عملكم و في مكاتبكم الفخمة و انتم أصحاب قرار .. أما الآن فليس لدينا وقت لنضيعه بسماعكم  ..
 
الشعب الاردني يطمح الآن برجال وطن يقومون على خدمتهم و الوطن ، رجال وطن قادرون على تحمل المسؤولية الكبيرة لإخراجنا من عنق الزجاجة ، رجال همهم الوطن و الوطن فقط ، ولا يريدون من خجل التاريخ من ذكر إسمه أو كان الفساد رفيق دربه أو من امتطى الوطن ليصل إلى مصالح ضيقة خاصة ..
 
لاولئك الوزراء و المسؤولين  ( غُبّ ) الطلب نقول .. إن ' الاردنيات ولّادات ' فاطمئنوا. .
 

عدد المشاهدات : ( 527 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .