دانلود جدید ترین فیلمها و سریالهای روز دنیا در سایت 98Movies. اگر در جستجوی یک سایت عالی برای دانلود فیلم هستید به این آدرس مراجعه کنید. این سایت همچنین آرشیو کاملی از فیلمهای دوبله به فارسی دارد. بنابراین برای دانلود فیلم دوبله فارسی بدون سانسور نیز می توانید به این سایت مراجعه کنید. در این سایت امکان پخش آنلاین فیلم و سریال همراه با زیرنویس و فیلمهای دوبله شده به صورت دوزبانه فراهم شده است. بنابراین برای اولین بار در ایران شما می توانید فیلمهای دوبله شده را در تلویزیونهای هوشمند خود به صورت دوزبانه و آنلاین مشاهده نمایید.
التاريخ : 2019-10-16

مبارك يتحدث للشعب فجأة عن أسرار هزيمة “يونيو” وانتصار أكتوبر - فيديو

الرأي نيوز :
 

مبارك متحدثا للشعب فجأة عن أسرار هزيمة "يونيو” وانتصار أكتوبر: الشعب فقد ثقته في الجيش في 67 وحرب 73 كانت إما نكون أو لا نكون! (فيديو )


في حديث مفاجئ بثه على "يوتيوب” كشف الرئيس الأسبق حسني مبارك أسرارا عسكرية لحربي 67 و73.

وأضاف مبارك أن الشباب لا بد أن يعرف التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر 1973 لكي يمحو آثار هزيمة 67، حتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها ويستعيد الشعب ذاته ثقته في جيشه وقادته.

وقال مبارك (بدا بحيوية و في حالة صحية جيدة جدا برغم تقدمه في السن "91 عاما”) إن الشعب فقد ثقته في جيشه بعد هزيمة 67.

وأكد مبارك أن جيل أكتوبر قدم تضحيات كثيرة كي يمحو الهزيمة.

وتابع: «يجب أن يعلم الشباب مدى التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر، كي يمحو الهزيمة، وحتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها، وحتى يستعيد الشعب ثقته في القوات المسلحة».

وتابع: «أريد أن أتحدث عن الرئيس أنور السادات، صاحب قرار الحرب، ونحييه على جرأته وشجاعته، و1967 لم تكن حربًا، إحنا انضربنا بدون سابق إنذار أو خطة».

وأضاف: «أتذكر أنني كنت في طلعة عمليات في منتصف مايو، وفي يوم 3 يونيو جاء مندوب من القيادة العامة إلى المطار، وأخبرنا بأن هناك مظاهرة سياسية وهناك قوات تدخل سيناء دون علم قائد القوات هناك».

وقال مبارك إنه رفض منح إجازة للطيارين كون إسرائيل أعلنت الاستدعاء الاحتياطي».

وتابع: «يوم 5 يونيو طلعنا بـ3 طائرات بعد توقف 15 يوما، واخترقنا السحب، ثم فوجئت بالكنترول يخبرني أن المطار استهدف، وتواصلت بالقيادة العامة وبعد التشاور هبطنا بالأقصر، وبمجرد نزولنا الطائرات الإسرائيلية استهدفت الطائرات رغم أن المطار مليء بطائرات مصر للطيران».

مبارك في حديثه أعاد الاعتبار لكل قادة أكتوبر..واعترف بفضل السادات ،وفند مزاعم الثغرة.

درس للأجيال!

واختتم مبارك حديثه قائلا: "درس يدرّس للأجيال القادمة: ايه 67 وايه 73؟ 73 عملناها عشان نكون أو لا نكون، ونجحنا فيها وانتصرنا في الحرب، قدمنا مثل طيب جدا للشعب ، ولنا أن نتخيل ماذا كان سيكون موقف مصر اليوم لولا انتصار 73، تحياتي للشعب المصري ،وأتمنى له كل خير”.اهرة – "رأي اليوم” – محمود القيعي:

في حديث مفاجئ بثه على "يوتيوب” كشف الرئيس الأسبق حسني مبارك أسرارا عسكرية لحربي 67 و73.

وأضاف مبارك أن الشباب لا بد أن يعرف التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر 1973 لكي يمحو آثار هزيمة 67، حتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها ويستعيد الشعب ذاته ثقته في جيشه وقادته.

وقال مبارك (بدا بحيوية و في حالة صحية جيدة جدا برغم تقدمه في السن "91 عاما”) إن الشعب فقد ثقته في جيشه بعد هزيمة 67.

وأكد مبارك أن جيل أكتوبر قدم تضحيات كثيرة كي يمحو الهزيمة.

وتابع: «يجب أن يعلم الشباب مدى التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر، كي يمحو الهزيمة، وحتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها، وحتى يستعيد الشعب ثقته في القوات المسلحة».

وتابع: «أريد أن أتحدث عن الرئيس أنور السادات، صاحب قرار الحرب، ونحييه على جرأته وشجاعته، و1967 لم تكن حربًا، إحنا انضربنا بدون سابق إنذار أو خطة».

وأضاف: «أتذكر أنني كنت في طلعة عمليات في منتصف مايو، وفي يوم 3 يونيو جاء مندوب من القيادة العامة إلى المطار، وأخبرنا بأن هناك مظاهرة سياسية وهناك قوات تدخل سيناء دون علم قائد القوات هناك».

وقال مبارك إنه رفض منح إجازة للطيارين كون إسرائيل أعلنت الاستدعاء الاحتياطي».

وتابع: «يوم 5 يونيو طلعنا بـ3 طائرات بعد توقف 15 يوما، واخترقنا السحب، ثم فوجئت بالكنترول يخبرني أن المطار استهدف، وتواصلت بالقيادة العامة وبعد التشاور هبطنا بالأقصر، وبمجرد نزولنا الطائرات الإسرائيلية استهدفت الطائرات رغم أن المطار مليء بطائرات مصر للطيران».

مبارك في حديثه أعاد الاعتبار لكل قادة أكتوبر..واعترف بفضل السادات ،وفند مزاعم الثغرة.

درس للأجيال!

واختتم مبارك حديثه قائلا: "درس يدرّس للأجيال القادمة: ايه 67 وايه 73؟ 73 عملناها عشان نكون أو لا نكون، ونجحنا فيها وانتصرنا في الحرب، قدمنا مثل طيب جدا للشعب ، ولنا أن نتخيل ماذا كان سيكون موقف مصر اليوم لولا انتصار 73، تحياتي للشعب المصري ،وأتمنى له كل خير”.اهرة – "رأي اليوم” – محمود القيعي:

في حديث مفاجئ بثه على "يوتيوب” كشف الرئيس الأسبق حسني مبارك أسرارا عسكرية لحربي 67 و73.

وأضاف مبارك أن الشباب لا بد أن يعرف التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر 1973 لكي يمحو آثار هزيمة 67، حتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها ويستعيد الشعب ذاته ثقته في جيشه وقادته.

وقال مبارك (بدا بحيوية و في حالة صحية جيدة جدا برغم تقدمه في السن "91 عاما”) إن الشعب فقد ثقته في جيشه بعد هزيمة 67.

وأكد مبارك أن جيل أكتوبر قدم تضحيات كثيرة كي يمحو الهزيمة.

وتابع: «يجب أن يعلم الشباب مدى التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر، كي يمحو الهزيمة، وحتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها، وحتى يستعيد الشعب ثقته في القوات المسلحة».

وتابع: «أريد أن أتحدث عن الرئيس أنور السادات، صاحب قرار الحرب، ونحييه على جرأته وشجاعته، و1967 لم تكن حربًا، إحنا انضربنا بدون سابق إنذار أو خطة».

وأضاف: «أتذكر أنني كنت في طلعة عمليات في منتصف مايو، وفي يوم 3 يونيو جاء مندوب من القيادة العامة إلى المطار، وأخبرنا بأن هناك مظاهرة سياسية وهناك قوات تدخل سيناء دون علم قائد القوات هناك».

وقال مبارك إنه رفض منح إجازة للطيارين كون إسرائيل أعلنت الاستدعاء الاحتياطي».

وتابع: «يوم 5 يونيو طلعنا بـ3 طائرات بعد توقف 15 يوما، واخترقنا السحب، ثم فوجئت بالكنترول يخبرني أن المطار استهدف، وتواصلت بالقيادة العامة وبعد التشاور هبطنا بالأقصر، وبمجرد نزولنا الطائرات الإسرائيلية استهدفت الطائرات رغم أن المطار مليء بطائرات مصر للطيران».

مبارك في حديثه أعاد الاعتبار لكل قادة أكتوبر..واعترف بفضل السادات ،وفند مزاعم الثغرة.

درس للأجيال!

واختتم مبارك حديثه قائلا: "درس يدرّس للأجيال القادمة: ايه 67 وايه 73؟ 73 عملناها عشان نكون أو لا نكون، ونجحنا فيها وانتصرنا في الحرب، قدمنا مثل طيب جدا للشعب ، ولنا أن نتخيل ماذا كان سيكون موقف مصر اليوم لولا انتصار 73، تحياتي للشعب المصري ،وأتمنى له كل خير”.اهرة – "رأي اليوم” – محمود القيعي:

في حديث مفاجئ بثه على "يوتيوب” كشف الرئيس الأسبق حسني مبارك أسرارا عسكرية لحربي 67 و73.

وأضاف مبارك أن الشباب لا بد أن يعرف التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر 1973 لكي يمحو آثار هزيمة 67، حتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها ويستعيد الشعب ذاته ثقته في جيشه وقادته.

وقال مبارك (بدا بحيوية و في حالة صحية جيدة جدا برغم تقدمه في السن "91 عاما”) إن الشعب فقد ثقته في جيشه بعد هزيمة 67.

وأكد مبارك أن جيل أكتوبر قدم تضحيات كثيرة كي يمحو الهزيمة.

وتابع: «يجب أن يعلم الشباب مدى التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر، كي يمحو الهزيمة، وحتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها، وحتى يستعيد الشعب ثقته في القوات المسلحة».

وتابع: «أريد أن أتحدث عن الرئيس أنور السادات، صاحب قرار الحرب، ونحييه على جرأته وشجاعته، و1967 لم تكن حربًا، إحنا انضربنا بدون سابق إنذار أو خطة».

وأضاف: «أتذكر أنني كنت في طلعة عمليات في منتصف مايو، وفي يوم 3 يونيو جاء مندوب من القيادة العامة إلى المطار، وأخبرنا بأن هناك مظاهرة سياسية وهناك قوات تدخل سيناء دون علم قائد القوات هناك».

وقال مبارك إنه رفض منح إجازة للطيارين كون إسرائيل أعلنت الاستدعاء الاحتياطي».

وتابع: «يوم 5 يونيو طلعنا بـ3 طائرات بعد توقف 15 يوما، واخترقنا السحب، ثم فوجئت بالكنترول يخبرني أن المطار استهدف، وتواصلت بالقيادة العامة وبعد التشاور هبطنا بالأقصر، وبمجرد نزولنا الطائرات الإسرائيلية استهدفت الطائرات رغم أن المطار مليء بطائرات مصر للطيران».

مبارك في حديثه أعاد الاعتبار لكل قادة أكتوبر..واعترف بفضل السادات ،وفند مزاعم الثغرة.

درس للأجيال!

واختتم مبارك حديثه قائلا: "درس يدرّس للأجيال القادمة: ايه 67 وايه 73؟ 73 عملناها عشان نكون أو لا نكون، ونجحنا فيها وانتصرنا في الحرب، قدمنا مثل طيب جدا للشعب ، ولنا أن نتخيل ماذا كان سيكون موقف مصر اليوم لولا انتصار 73، تحياتي للشعب المصري ،وأتمنى له كل خير”.اهرة – "رأي اليوم” – محمود القيعي:

في حديث مفاجئ بثه على "يوتيوب” كشف الرئيس الأسبق حسني مبارك أسرارا عسكرية لحربي 67 و73.

وأضاف مبارك أن الشباب لا بد أن يعرف التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر 1973 لكي يمحو آثار هزيمة 67، حتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها ويستعيد الشعب ذاته ثقته في جيشه وقادته.

وقال مبارك (بدا بحيوية و في حالة صحية جيدة جدا برغم تقدمه في السن "91 عاما”) إن الشعب فقد ثقته في جيشه بعد هزيمة 67.

وأكد مبارك أن جيل أكتوبر قدم تضحيات كثيرة كي يمحو الهزيمة.

وتابع: «يجب أن يعلم الشباب مدى التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر، كي يمحو الهزيمة، وحتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها، وحتى يستعيد الشعب ثقته في القوات المسلحة».

وتابع: «أريد أن أتحدث عن الرئيس أنور السادات، صاحب قرار الحرب، ونحييه على جرأته وشجاعته، و1967 لم تكن حربًا، إحنا انضربنا بدون سابق إنذار أو خطة».

وأضاف: «أتذكر أنني كنت في طلعة عمليات في منتصف مايو، وفي يوم 3 يونيو جاء مندوب من القيادة العامة إلى المطار، وأخبرنا بأن هناك مظاهرة سياسية وهناك قوات تدخل سيناء دون علم قائد القوات هناك».

وقال مبارك إنه رفض منح إجازة للطيارين كون إسرائيل أعلنت الاستدعاء الاحتياطي».

وتابع: «يوم 5 يونيو طلعنا بـ3 طائرات بعد توقف 15 يوما، واخترقنا السحب، ثم فوجئت بالكنترول يخبرني أن المطار استهدف، وتواصلت بالقيادة العامة وبعد التشاور هبطنا بالأقصر، وبمجرد نزولنا الطائرات الإسرائيلية استهدفت الطائرات رغم أن المطار مليء بطائرات مصر للطيران».

مبارك في حديثه أعاد الاعتبار لكل قادة أكتوبر..واعترف بفضل السادات ،وفند مزاعم الثغرة.

درس للأجيال!

واختتم مبارك حديثه قائلا: "درس يدرّس للأجيال القادمة: ايه 67 وايه 73؟ 73 عملناها عشان نكون أو لا نكون، ونجحنا فيها وانتصرنا في الحرب، قدمنا مثل طيب جدا للشعب ، ولنا أن نتخيل ماذا كان سيكون موقف مصر اليوم لولا انتصار 73، تحياتي للشعب المصري ،وأتمنى له كل خير”.اهرة – "رأي اليوم” – محمود القيعي:

في حديث مفاجئ بثه على "يوتيوب” كشف الرئيس الأسبق حسني مبارك أسرارا عسكرية لحربي 67 و73.

وأضاف مبارك أن الشباب لا بد أن يعرف التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر 1973 لكي يمحو آثار هزيمة 67، حتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها ويستعيد الشعب ذاته ثقته في جيشه وقادته.

وقال مبارك (بدا بحيوية و في حالة صحية جيدة جدا برغم تقدمه في السن "91 عاما”) إن الشعب فقد ثقته في جيشه بعد هزيمة 67.

وأكد مبارك أن جيل أكتوبر قدم تضحيات كثيرة كي يمحو الهزيمة.

وتابع: «يجب أن يعلم الشباب مدى التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر، كي يمحو الهزيمة، وحتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها، وحتى يستعيد الشعب ثقته في القوات المسلحة».

وتابع: «أريد أن أتحدث عن الرئيس أنور السادات، صاحب قرار الحرب، ونحييه على جرأته وشجاعته، و1967 لم تكن حربًا، إحنا انضربنا بدون سابق إنذار أو خطة».

وأضاف: «أتذكر أنني كنت في طلعة عمليات في منتصف مايو، وفي يوم 3 يونيو جاء مندوب من القيادة العامة إلى المطار، وأخبرنا بأن هناك مظاهرة سياسية وهناك قوات تدخل سيناء دون علم قائد القوات هناك».

وقال مبارك إنه رفض منح إجازة للطيارين كون إسرائيل أعلنت الاستدعاء الاحتياطي».

وتابع: «يوم 5 يونيو طلعنا بـ3 طائرات بعد توقف 15 يوما، واخترقنا السحب، ثم فوجئت بالكنترول يخبرني أن المطار استهدف، وتواصلت بالقيادة العامة وبعد التشاور هبطنا بالأقصر، وبمجرد نزولنا الطائرات الإسرائيلية استهدفت الطائرات رغم أن المطار مليء بطائرات مصر للطيران».

مبارك في حديثه أعاد الاعتبار لكل قادة أكتوبر..واعترف بفضل السادات ،وفند مزاعم الثغرة.

درس للأجيال!

واختتم مبارك حديثه قائلا: "درس يدرّس للأجيال القادمة: ايه 67 وايه 73؟ 73 عملناها عشان نكون أو لا نكون، ونجحنا فيها وانتصرنا في الحرب، قدمنا مثل طيب جدا للشعب ، ولنا أن نتخيل ماذا كان سيكون موقف مصر اليوم لولا انتصار 73، تحياتي للشعب المصري ،وأتمنى له كل خير”.اهرة – "رأي اليوم” – محمود القيعي:

في حديث مفاجئ بثه على "يوتيوب” كشف الرئيس الأسبق حسني مبارك أسرارا عسكرية لحربي 67 و73.

وأضاف مبارك أن الشباب لا بد أن يعرف التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر 1973 لكي يمحو آثار هزيمة 67، حتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها ويستعيد الشعب ذاته ثقته في جيشه وقادته.

وقال مبارك (بدا بحيوية و في حالة صحية جيدة جدا برغم تقدمه في السن "91 عاما”) إن الشعب فقد ثقته في جيشه بعد هزيمة 67.

وأكد مبارك أن جيل أكتوبر قدم تضحيات كثيرة كي يمحو الهزيمة.

وتابع: «يجب أن يعلم الشباب مدى التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر، كي يمحو الهزيمة، وحتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها، وحتى يستعيد الشعب ثقته في القوات المسلحة».

وتابع: «أريد أن أتحدث عن الرئيس أنور السادات، صاحب قرار الحرب، ونحييه على جرأته وشجاعته، و1967 لم تكن حربًا، إحنا انضربنا بدون سابق إنذار أو خطة».

وأضاف: «أتذكر أنني كنت في طلعة عمليات في منتصف مايو، وفي يوم 3 يونيو جاء مندوب من القيادة العامة إلى المطار، وأخبرنا بأن هناك مظاهرة سياسية وهناك قوات تدخل سيناء دون علم قائد القوات هناك».

وقال مبارك إنه رفض منح إجازة للطيارين كون إسرائيل أعلنت الاستدعاء الاحتياطي».

وتابع: «يوم 5 يونيو طلعنا بـ3 طائرات بعد توقف 15 يوما، واخترقنا السحب، ثم فوجئت بالكنترول يخبرني أن المطار استهدف، وتواصلت بالقيادة العامة وبعد التشاور هبطنا بالأقصر، وبمجرد نزولنا الطائرات الإسرائيلية استهدفت الطائرات رغم أن المطار مليء بطائرات مصر للطيران».

مبارك في حديثه أعاد الاعتبار لكل قادة أكتوبر..واعترف بفضل السادات ،وفند مزاعم الثغرة.

درس للأجيال!

واختتم مبارك حديثه قائلا: "درس يدرّس للأجيال القادمة: ايه 67 وايه 73؟ 73 عملناها عشان نكون أو لا نكون، ونجحنا فيها وانتصرنا في الحرب، قدمنا مثل طيب جدا للشعب ، ولنا أن نتخيل ماذا كان سيكون موقف مصر اليوم لولا انتصار 73، تحياتي للشعب المصري ،وأتمنى له كل خير”

القاهرة – "رأي اليوم” – محمود القيعي:

عدد المشاهدات : ( 555 )
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'الرأي نيوز' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .